إلى كلـ بائسـ

أن تنام تحت بطانية شوك وعلى وسائد من حجر
أن تستيقض كل يوم على صوت الحمار المزعج
أن تتنفس من هواء ملوث
أن تسير إلى عملك حافي القدمين على رصيف احرقته الشمس
أن تصل إلى مكتب الوزير فتُلمِع حذائيه
أن تعيش حياة بائسة وترا الوجود بلون كئيب
لايعني هذا كله أن عنكبوتية الأحزان قد نسجت خيوطها في زوايا أيامك
فالله الذي خلقك
والذي أنت له عبد
يملك كل شيء لكنه يريد لك سعادة كبرى فانتظرها على باب الصبر

أوطآ’ر

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: